ميسي يخوض الفرصة الأخيرة في «كوبا أمريكا»

ميسي-يخوض-الفرصة-الأخيرة-في-كوبا-أمريكا

كما هو معتاد، ينتظر أن تسلط الأضواء بشكل كبير على النجم ليونيل ميسي مع بداية مشوار المنتخب الأرجنتيني في بطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية لكرة القدم (كوبا أمريكا 2019) المقررة في البرازيل، حيث يستأنف نجم برشلونة الإسباني رحلة البحث عن صناعة المجد بقميص منتخب بلاده.

وتلعب الأرجنتين اليوم مع كولومبيا في اختبار قوي ببداية مشوارها بالبطولة، في حين تلتقي فنزويلا مع بيرو.

وبعد عام واحد من الخروج المخيب لآمال الأرجنتين من دور الستة عشر بكأس العالم 2018 في روسيا، وبعد أسابيع قليلة من مرور ميسي بفترات محبطة خلال الموسم المنقضي مع برشلونة، يتوقع أن يقدم ميسي كل ما لديه من أجل التألق في كوبا أمريكا.

ويحلم ميسي، الحائز على لقب أفضل لاعب في العالم خمس مرات، بإحراز اللقب الأول بقميص المنتخب الأرجنتيني، الذي لم يتوج بلقب كوبا أمريكا منذ عام 1993، خاصة أنه سيحمل مذاقاً خاصاً نظراً لإقامة البطولة على أرض المنتخب البرازيلي، الغريم التقليدي لمنتخب الأرجنتين.

وقال ميسي(32 عاماً) قائد المنتخب الأرجنتيني: لدينا نفس الأمل والرغبة التي تنتابنا دائماً، ولكن الحقيقة أن منتخب الأرجنتين يمر بتغيير.

وتشكل كوبا أمريكا 2019 أول مشاركة في بطولة كبيرة بالنسبة للعديد من لاعبي المنتخب الأرجنتيني، لكن الوضع يختلف بالنسبة لميسي، الذي شارك أول مرة في كأس العالم في نسخة 2006 بألمانيا وتوج مع المنتخب الأولمبي بالميدالية الذهبية في أولمبياد بكين 2008.

ولم يتضح بعد ما إذا كانت كوبا أمريكا 2019 ستحمل المشاركة الدولية الأخيرة لميسي، الذي سيكون في الخامسة والثلاثين من عمره عند إقامة كأس العالم المقبلة عام 2022.

وبالنسبة لميسي، ستتوقف العديد من الأمور على البداية الجديدة التي سيقدمها المنتخب الأرجنتيني في كوبا أمريكا 2019 بعد التطورات التي شهدها.

ويستهل المنتخب الأرجنتيني مشواره في البطولة بلقاء نظيره الكولومبي على ملعب«أرينا فونتي نوفا» بمدينة سلفادور باهيا البرازيلية في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الثانية.

بعدها يلتقي المنتخب الأرجنتيني منتخب باراجواي، في بيلو هوريزونتي قبل أن يخوض مباراته الثالثة في المجموعة أمام المنتخب القطري.

ويفترض على ليونيل سكالوني المدير الفني للمنتخب الأرجنتيني، العمل على تحقيق أقصى استفادة ممكنة من قدرات ميسي مع المنتخب.

ورغم عملية تجديد الدماء بعناصر جديدة والتغييرات الكبيرة التي شهدها المنتخب الأرجنتيني، لا يزال يضم عناصر أساسية مع ميسي مثل سيرخيو أجويرو نجم مانشستر سيتي الإنجليزي وأنخيل دي ماريا لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي. وجاء غياب نيمار عن صفوف المنتخب البرازيلي بسبب الإصابة، ليحظى ميسي بنصيب أكبر من الأضواء بالبطولة.

سبووورت نت قارئ إخباري حيث والمواد الواردة فيه لا تعبر عن رأي الموقع ولا يتحمل اي مسؤولية قانونية عنها